مشاهدة تغذيات RSS

خفااايا احزاني

ترتيلة الناي الحزين

تقييم هذا المقال
الناي يعزِفُ نغمهُ
.. على نياط قلبِي الذبيح
.. ينسابُ في الروح لحناً جنائزياًِ
.. يتنهّد مع أشلاء الصباح
.. تستنشق الأرض عبقُ النشيد
.. ويبسِمُ الغيم
.. للغناء
.. والبدرُ يرقصُ في هذيانِ
.. كأحلى رفيق
.. وأنا في حُزني
.. كالوردة المذبوحة
.. في زجاجة عطرٍ أنيق
.. كوني يدور في مجرّات سحيقة
.. وأنا سجينة فلكي المهجور
.. ياقلب
.. أرني الماء
.. أرى ماءٌُ على ماء
.. فينضحُ ما في الإناء
.. وتتكسّر أباريق الزمان
.. ويبقى ماء دمعي المنثور
.. على جسدِ الكونِ
.. كوشمٍ من عطور
.. ياقلب
.. أرني الطريق
.. دلّني
.. لأرى صبح البهاء
.. لأرى النور
.. رأيتُ نورٌُ على نور
.. ومازال اللؤلؤ
.. في الأصدافِ مسجور
.. ومازال ترتيلنا غسق الدُجى
.. وهج الوريد
.. عطرٌُ وبخور
.. ياقلب
.. أرني النار
.. رأيتُ نارٌُ على نار
.. فلنبدأ اذاً الملحمة جلّنار
.. أين جلجامش
.. أين اياتا
.. أين عشتار
.. من سطّر كل تلك الأساطير.؟
.. في كُتبِ الذهب والميرامار
.. آآآآآآه ياجلّنار
.. إنّي أرى في المساءِ
.. حباً يسطعُ بالنقاء
.. يأتي بهِ فارس مغوار
.. ياعشتار
.. أما يزال جلجامش
.. يهوى الهوى.؟
.. ويتحذلقُ بقوّة شمشون الجبّار
.. فأين اذاً الحب مِنّا..؟
.. أين العِشق..؟
.. والهوى جارحٌُ
.. مُستثار
.. أهو اذاً الإنتحار..؟
.. قد قال نزار
.. سيأتي النهار
.. وأنا ياسيّدي
.. مازلتُ أنتظر النهار تلو النهار..!!!
.. ياقلب
.. أرني الرّمل
.. رأيتُ رملٌُ فوق رمل
.. طوبى لرملي
.. بِتُّ الآن إنسانا
.. ما أجمل إشراقة الرمل
.. حتى أُمّي باتت
.. حبّاتٌُ من رملٌُ شهيّ
.. فوق ثغري الضاحك
.. والوجدُ أشعل في الرمل
.. ملحمةٍ من صلصال
.. فيها أمانيّ المنشودة
.. كُتبتْ في صفحتي المرتّلة
.. في سنين باكيات من زمني
.. أين تلك اللواتي
.. تطربُ لهنّ أفئدة المنال
.. ياقلب هيّا تعال
.. نقصّ الحكايا
.. فخلف العيون ألف أغنية
.. وموّال
.. هيّا تعال
.. نضجّ بأحاديث الحياة لعلّنا
.. نقطف الياسمين
.. في زمن الإغتيال
-----------------

أرسل "ترتيلة الناي الحزين" إلى Digg أرسل "ترتيلة الناي الحزين" إلى del.icio.us أرسل "ترتيلة الناي الحزين" إلى StumbleUpon أرسل "ترتيلة الناي الحزين" إلى Google أرسل "ترتيلة الناي الحزين" إلى Facebook

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات