مشاهدة تغذيات RSS

نصف العقل في التغاضي..!

رمــاد..!!

تقييم هذا المقال

[ رماد ]



(( كتبتها في وحدتي.. وأيقنت بأن لا يوجد على هذه [ الصحراء ] أحداً يمكنه فهمي.. فالعيب ليس في [ أحدٍ ] أبداً.. ولكني؛ ولدتُ في [ التنور ] وحدي، هاجرت وحيداً حاملاً [ خشبتي ] كـي [ اُصلب ] عليها.. بسبب حملي الثقيل قذف بي في وادِ [ النار ] كـ [ إبراهيم ] ولكنها كانت برداً.. وسلاماً.. فخرجت أحمد ربي على تلك النعمة.. فركبت [ السفينة ] و ضاقت بنا، فكان نصيبي أن اُرمى منها قبل رسوها، فبلعني [ حوت ] كحوت [ يونس ] عليه السلام، ثم إبتليت بـ [ الجذام و البرص ] كـ [ أيوب ] عليه السلام.. فغادرني صحبي وخلاني و جميع أهلي.. ثم برأت من ذلك برحمة [ ربي ]، بيوم من الأيامِ وجدت نفسي اُردد [ ياليتني متُّ قبل هذا وكنت نسياً منسيا ] ولكني لم أهزز جذع [ النخلة ] لتساقط عليّ [ رطباً ] جنياً، حتى إبتلاني الله بقوم يكادون كـ [ يأجوج و مأجوج ] لا يفقهون قولا، فوودت لو كنت كـ [ ذو القرنين ] لآتِ بزبر [ الحديد ] كي اُفرغ عليه [ قطراً ] لأجعل بيني وبينهم [ ردماً ] لا يستطيعون له [ نقبا ]... ))

أرسل "رمــاد..!!" إلى Digg أرسل "رمــاد..!!" إلى del.icio.us أرسل "رمــاد..!!" إلى StumbleUpon أرسل "رمــاد..!!" إلى Google أرسل "رمــاد..!!" إلى Facebook

الكلمات الدلالية (Tags): رماد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات